الخرطوم – رحاب عبدالله

حذرت الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية خلال اجتماعها الدوري الاسبوعي برئاسة خالد يوسف ، من تداعيات استمرار اغلاق خط الانابيب الناقل لمشتقات الوقود من بورتسودان للجيلي و الشجرة واستمرار اغلاق الميناء امام السفن المحملة بالوقود ، وقطعت بان ذلك سيلقي بأعباء ثقيلة على الموازنة العامة وسيلقي بظلاله على موقف امداد الوقود في الايام القادمة متسببا ً في تراكمات تصاعدية لمديونيات البواخر الراسية عن كل يوم تأخير الى جانب تأثر كميات امداد الوقود حيث اشار التقرير الي استقرار امداد البنزين وتأثر امداد الجازولين وانعدام الفيرنس.
الى جانب ذلك استمع الاجتماع الى استقرار حقول انتاج النفط بالبلاد واستمرار امداد مصفاة الخرطوم بخام النفط وانتاج المشتقات البترولية المختلفة وتوزيعها للولايات.

واطلع الاجتماع على موقف امداد السلع في ظل الاوضاع الامنية والسياسية الاستثنائية التي تشهدها البلاد في الفترة الراهنة والتداول حول اهم الخطط والتوجيهات الطارئة لمواجهة التطوارات الآنية لضمان سير امداد السلع على اكمل وجه ممكن.
واطمأن الاجتماع على موقف امداد وتوزيع الوقود مشيداً بالمجهودات التى تقوم بها وزارة الطاقة والنفط لتوفيره وتوزيعه على الولايات في ظل التحديات التى تواجه الغرفة الفرعية لامداد الوقود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.