الخرطوم – رحاب عبدالله

وقفت الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية في احتماعها اليوم على موقف مخزون وامداد القمح متناولا كميات القمح المحجوزة بميناء بورتسودان وكميات القمح والدقيق بالعاصمة والولايات الى جانب خطة التوزيع للغرفة الفرعية لامداد القمح. ووجه الاجتماع الغرفة الفرعية لامداد القمح بالمضي قدما في الترتيب لتنفيذ سياسات تمكن من استمرار الامداد الطبيعي من القمح في ظل الازمة السياسية والامنية الراهنة الى جانب الاستفادة القصوى من فائض مخزون الدولة بالولاية الشمالية وتوزيعه علي ولايات السودان المختلفة دون التأثير على حصة الولاية الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.