رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/08/09

  • 2020/07/28 الساعة AM 09:15
العودة الآمنة للحياة....في ظل كورونا

 تقرير  في آخر إحصائيات لوزارة الصحة الاتحادية عن الوضع الوبائي لفيروس كورونا والصادر فجر اليوم الثلاثاء ،إتضح التراجع في الإصابات إلى حد كبير  مقارنة بالأسابيع الماضية وكذلك في عدد الولايات التي سجلت إصابات وأيضا في ارتفاع حالات الشفاء وإنخفاضا في حالات الوفاة .  *تراجع الإصابات*  فحسب التقرير  ليومي أمس الإثنين وأول أمس الأحد تم  تسجيل 72 إصابة جديدة بكورونا بنسبة 17،4٪ من جملة العينات المفحوصة البالغة 413عينة لترتفع تراكميا إلى 11،496 إصابة مقارنة مثلا مع يوم الأربعاء الماضي 22يوليو الجاري التي سجلت110 إصابة ،وفي يومي الخميس والأربعاء 16 و15 يوليو الجاري سجلت250 إصابة ،كما حدث تراجعا كبيرا في حالات الوفاة بتسجيل  5 حالا وفاة فقط في يومين لتصبح إجمالي الوفاة 725 وفاة فيما تعافى خلال اليومين 62 مصابا ليكون عددهم منذ دخول الفيروس في مارس الماضي 6001 متعافيا وفقا لذات التقرير الصادر فجر اليوم.  كما حدث تراجعا كبيرا في عدد الولايات التي سجلت إصابات ووفقا للتقرير الأخير فإن  15 ولاية لم تسجل إصابات جديدة خلال اليومين.  *عودة العالقين رفعت الإصابات* وعقب فك الحظر وعودة العالقين والبالغةعددهم 34 ألف عالق حدث إرتفاع في الحالات ،وهذا ما أكدت د،ليلى حمد النيل ممثلة الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الاوبئة في المنتدى الاعلامي حول التعايش في ظل كورونا والذي انعقد الأربعاء الماضي بالقاعة الكبرى بالوزارة والتي قالت إن  عدة أسباب وراء عودة الإرتفاع في الإصابات منها فك الحظر الشامل وماصاحبه من تراخي في تنفيذ الإشتراطات الصحية من المواطنين  ،وعودة 34 الف من العالقين من مختلف الدول مع عدم الإلتزام بالحجر الصحي  لمدة 15يوما والتعامل من قبل المجتمع معهم فضلا عن مواكب 30يونيو  وأضافت على رغم المعرفة بخطورة كورونا لدى المواطنين إلا ان انكار وجودها لازال مسيطرا بجانب الوصمة ضد المصابين منادية بالتشديد في تطبيق الألتزام بالتوجيهات الصحية من غسيل للأيدي ولبس الكمامات والتباعد المجتمي . وأكدت حمد النيل، أن فترة شهادة الأساس بالخرطوم وغيرها من الولايات مرت بسلام دون وقوع حالات إشتباه نتيجة لتطبيق الشروط الصحية منوهة إلى أن ذات الإجراءات ستطبق في امتحانات الشهادة الثانوية.  *عودة تدريجية للحياة* وللعودة التدريحية للحياة خاصة في ظل تراجع الإصابات أعلنت الوزارة الصحة الاتحادية ممثلة في إدارة تعزيز الصحة ،عن اطلاق حملة العودة الآمنة عقب كورونا 10 أغسطس القادم ولمدة 3أشهر بهدف توعية المجتمع كيفية العودة للحياة الطبيعية تدريجيا (نرجع واعين،كمامة ،تباعد،غسيل يدين)مع أخذ الحيطة والحذر للحد من إنتشار فيروس كورونا بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الدولية والوطنية ،وفي ردها على أسئلة (الأحداث نيوز) في ذات المنتدى كشفت مديرة إدارة تعزيز الصحة بالوزارة سارة الملك ،عن وضع الوزارة لبرتكولات لكل الوزارات والجهات ذات الصلة والمؤسسات العامة والخاصة تتضمن التدابير الوقائية والإحترازية الواجب إتباعها للعودة الآمنة معلنة عن عقد اجتماع قبل عطلة الأضحى مع كل هذه الجهات لمناقشة البرتكولات قبل تنفيذها خاصة وانهم تسلموا نسخا منها. وقالت الملك،إن الحملة تشتمل على عدة أنشطة منها ،تنفيذ حملة اعلامية لرفع الوعي الصحي للمواطنين لفترة مابعد رفع الحظر فضلا عن توزيع كمامات للفئات الأكثر عرضة ولاتتوفر لديها أمكانيات للشراء بالإضافة إلى توفير مغاسل في الأماكن العامة والترويج لبدائل المصافحة وتخطيط الأماكن ذات التجمعات بفواصل أرضية للتباعد الاجتماعي. وقطعت الملك، أن الإدارة بصدد القيام بدراسة لمعرفة الإتجاهات والسلوك تجاه كورونا ومنها يتحدد نوعية الرسائل. وفعليا بدأت الوزارة في التوقيع على البرتكولات منذ الأحد المنصرم بالتوقيع مع وزارة الثقافة والاعلام لنشر الرسائل عبر الأجهزة الاعلامية.

التعليقات