رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/06/24

  • 2020/05/12 الساعة AM 03:00
الأوروبيون يغزون محلات الحلاقة والمتاجر إثر رفع قيود كورونا


وكالات الأحداث نيوز
تشكلت طوابير طويلة من المتسوقين، الكثير منهم بشعر أشعث أو لحى غير مشذبة، في بلدان أوروبية أمس، مع تخفيف مزيد من دول القارة تدابير الإغلاق المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.
ولا تزال قواعد التباعد الاجتماعي سارية، وفي بلجيكا أربك إضراب وسائل النقل العام عملية إعادة الفتح الحذرة أساسا، لكن بعض الأعمال التجارية استأنفت نشاطها.
وفي اسطنبول، انشغل الحلاقون في تشذيب اللحى الكثة لزبائنهم الذين لم يتمكنوا من حلاقة شعرهم اثناء فترة الحجر الصحي الإلزامي.
وكان لدى الحلاق ساديتين جيليكجي أوغلو (65 عاما) ثلاثة زبائن في محله في حي نيشان تاشي الراقي، انتظر جميعهم منذ فترة طويلة تهذيب شعرهم على أيدي أهل الاختصاص.
وصرح لوكالة فرانس برس مبتسما "الناس أدركوا قيمة الحلاقين أكثر. باتت لديهم لحى أطول. بعضهم طلبوا من زوجاتهم تهذيبها وبعضهم اشترى ماكينات" لقص الشعر.
أما في اليونان، غمرت السعادة أصحاب المتاجر في شارع إرمو في أثينا وهم يعيدون فتح أبوابهم بعد أن عادت الحياة إلى طبيعتها.
وفي بلجيكا، خلقت تدابير الإغلاق احتياجات خاصة لدى بعض الأشخاص.
وأمام مكتبة "تروبيزم" في غاليري رويال، انتظر أستاذ تاريخ فرنسي الافتتاح المقرر الساعة 11,00 صباحا لشراء كتاب للفيلسوف هنري بيرغسون. وقال جوليان فانغ (38 عاما) "خلال فترة الحجر شاهدت مؤتمرًا عقده بيرغسون وصف فيه ألمانيا في بداية الحرب وكأننا نتحدّث عن الصين اليوم".

التعليقات