رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/05/07

عزف منفرد

سرقةُ نقطة من حرف، تعني تغيير معناها. وسرقة (نقطة) من فنانة تعني احتيال. من طرائفِ هذه الأيام وفي ظل قسوة الحياة انتشار ظاهرة (النقطة)  وهي حالة من الطرب تتلبس الفرد تجعله (ينقط) كل مافي جيبه علي جبين الفنانة، ومن مفارقات العصر أن بعضهم يأتي محمّلاً النقطة بـ(الشوال).

قبل فترة تداولت المواقع نبأ توقيف فنانة بمطار الخرطوم وضبط أموال وعملات أجنبية وذهب بحوزتها، وكانت المفاجأة ان كل تلك المبالغ فقط (النقطة) التي جمعتها من آخر حفل لها.

والمضحك أن فنانة أخرى ظهرت في مقطع تنهال علي رأسها وجبينها أموالٌ طائلة لكنها وللأسف تكتشف بعد يومين أن (نقطتها) مزورة!

بلا شك أن ثقافة النقطة السائدة ستسهم في ترسيخ ثقافة تمايز جديدة بين الفنانات وقد نسمع (انا نقطتي أكتر من نقطتك).

الطريف أن فنانة مشهورة شرعت في مقاضاة شاب تخصّص في جمع النقطة في حفلاتها لكنها تفاجأت باختفائه بعد أن أخذ النقطة التي تحصلت عليها في زواج ابن رجل أعمال معروف. في كثير من الأحيان تكون النقطة أعلى من قيمة الحفل لذلك انصب تركيز الفنانات عليها بل واتجهن إلى تعيين شخص محدّد مسؤولاً عنها.

كانت في السابق (النقطة) طقساً خاصاً بالعروس وتنقيطها بالمال بغرض الإهداء، وتطوّرت الفكرة إلى ما عرف بـ(الكشف) حيث يحرص الأصدقاء على تقديم نقوطهم مسبقاً بغرض المساعدة في تكاليف الزواج، غير أن بدعة تنقيط الفنانات المنتشرة مؤخراً لا تندرج ضمن تلك العادة المجتمعية الحميدة، أو هي انتكاسة مجتمعية وردة نحو ثقافة غناء الأندية الليلية كما في بعض الدول. 

مقاطع الفيديو المتداولة لنقطة الفنانات تؤكد أن الفكرة أخرجت عن سياقها تماماً، فالنقطة، بجانب العروس، كانت كذلك من نصيب الحسناء الرقاصة وبصورة عفوية يضع لها  الناس النقطة  تعبيراً عن إعجابهم برقصها وتوضع لها قيمة ورقية على جبينها وأحيانا بين ضفائرها.

لكن على ما يبدو في ظل التضخم الحالي وكثرة النقد، ارتفعت قيمة النقطة وأصبحت الأوراق النقدية تتشتت فوق رأس المغنية، التي حلت محل الراقصة العفوية، بل واصبحت لها طقوس كاعتماد  أوراق من الفئات النقدية الصغيرة، حتى يطول مشهد التنقيط، ويحدث الأنبهار. وبالضرورة مع كثرة المال المدفوع، لابد من وجود مختص  كوظيفة للقيام بجمع النقطة، وبحسب المشاهد تتصرف الفنانة كأن أمر التنقيط لا يعنيها لكن بعد نهاية الحفل يتم جرد الحساب ليتكشف لها المزور والمسروق. 

النقطة التي تعني للكلمة معنى غير النقطة التي جعلت الغناء بلا معنى بل وادت الى ابتذال الفن. والمقاطع المتداولة في السوشيال ميديا تصور مشاهد النقطة تنعي إلينا طقساً اجتماعياً عفوياً، وتنعي احترام عملتنا  وقبل كل ذلك تنعي فناً يتشاكى أهله من أجل (نقطة).

التعليقات