رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/07/05

  • 2020/06/29 الساعة PM 01:26
أصحاب العمل: 30 يونيو حراسة وتصحيح المسار ودعم الحكومة المدنية

الخرطوم - رحاب عبدالله

شدد الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني على ضرورة  استكمال  هياكل السلطة الانتقالية وفق الآجال المحددة وتشكيل المجلس التشريعي، إضافة إلى تكوين مجالس الحكم المحلي وتعيين الولاة المدنين للولايات واصلاح الاجهزة الأمنية واصلاح اجهزة العدالة والقضاء وتفكيك دوائر المجرمين والفاسدين من النظام السابف الذين يتربصون بالثورة .

وقال اتحاد أصحاب العمل في بيان بمناسبة مليونية ال (30) يونيو، مازال الكثير مما تم الاتفاق عليه في الوثيقة الدستورية لم يتحقق، و إن إحياء ذكري ال(30) يونيو يجيب أن يقود لوحدة قوى الثورة وهي الضمانة الحقيقة لتحقيق شعار (حرية سلام وعدالة)وأكد الاتحاد دعمه للحكومة المدنية،  وجدد الدعوة لقوي اعلان الحرية والتغيير بإعادة بناء هياكلها لضمان التمثيل العادل والواسع لكل قوى الثورة.

وأوضح البيان أن العديد من القضايا مثل تحقيق السلام و مفوضية السلام، لم تتم، ومازالت الخدمة المدنية تتملكها قوى التمكين البغيض، وما زال الاقتصاد يحتاج الي رؤى وارادة سياسية يمكن عبرها ان نحقق الاستقرار الاقتصادي، ولم تشكل المفوضيات وعلى الأخص مفوضية مكافحة الفساد التي نعول عليها لاسترجاع ما نهبته قوى الظلم والاستبداد المنبتة، ومفوضية العدالة الانتقالية للاقتصاص من جرائم القتل والابادة التي طالت جماهير شعبنا في كل اصقاع الوطن ومفوضية المؤتمر القومي الدستوري والتي ترتبط بشكل وثيق بعملية السلام، لتعالج الأسباب الجذرية للحروب وترسي نظاما للحكم تنعم فيه جماهير شعبنا بتنوعها العرقي والثقافي والديني، بالمساواة والعدالة والتنمية المتوازنة.

واشار البيان الى ان أصحاب العمل كانوا وما زالوا جزءا لا يتجزأ من مسيرة النضال الوطني وعملوا مع القطاعات الأخرى لإسقاط أنظمة الديكتاتورية كما كان عطاؤهم في ثورة ديسمبر المجيدة واضحا اسهم في صمود الثوار وقدرتهم علي مواصلة الصمود في وجه الالة القهرية المستبدة.

التعليقات