رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/10/30

  • 2020/10/17 الساعة PM 04:59
مفوض الفقر يحمّل النظام السابق مسؤلية تزايد حدة الفقر

الخرطوم - رحاب عبدالله

عزا المفوض العام لمفوضية الامان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر أ. عز الدين محمد الصافي، تزايد حدة الفقر في السودان الى أن وصلت الى ارقام غير مسبوقة رغم وفرة الموارد الطبيعية، عزاها للسياسات الخاطئة التي انتهجها النظام السابق وتخليه عن مسئولياته في تقديم الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وغذاء والخدمات الأساسية، بجانب الازمات الاقتصادية العالمية .

وقال خلال احتفالهم باليوم العالمي لمكافحة الفقر ، اليوم بقاعة الصداقة، ان الفقر ظاهرة مرتبطة بالتمازج الاجتماعي واللا مساواة في تقديم الفرص ومفاهيم التنمية المستدامة التي لا يمكن توفيرها الا اذا تحقق الانتاج والتوزيع، مضيفا انه استند على مفهوم العدالة الاجتماعية، وقال ان القضاء على الفقر هو المدخل لاي تنمية حقيقية للوطن، وأكد تطلعهم لايجاد الارادة السياسية ودعم الشراكات من اجل تطبيق دعم اجتماعي اقتصادي عاجل من اجل مجابهة مهددات الفقر والقضاء عليه.

مشيرا الي ان الوزارة والادارات المختلفة وعدد من البرامج تهدف الى تخفيف حدة الفقر استنادا علي واجبها الاجتماعي بين مواطنيها واعادة توزيع الدخل بين مواطنيها وفق الاليات المستحدثة لهذا الغرض ووفق الوثيقة الدستورية لمعالجة الازمة الاقتصادية والعمل علي ارساء اسس التنمية المستدامة.

مؤكداً ان الدور الرئيسي الذي تقوم به المفوضية في وضع الاطار الاستراتيجي للتنمية للحد من الفقر ووضع التشريعات وتوزيع المبادرات والتحديات التي تخاطب الواقع وضمان العيش الكريم.

وقال المفوضية تشرف على برامج يمكن ان تسهم في الحد من الفقر . وذكر ان امثلة لذلك البرنامج الشامل للامن الاجتماعي، برنامج التمويل الاصغر والقروض، الدعم النقدي المباشر، برنامج المسح الالكتروني لاستهداف الفقراء، كل هذه البرامج ويعد الدعم الاجتماعي العيني الذي اشرفت المفوضية على توزيعه بتمويل من وزارة المالية ورعاية وزارة العمل هو اكبر برنامج دعم حكومي بعد جائحة كورونا مشيرا الى انه تم تقديم الدعم العيني والنقدي لـ 970 الف اسرة في جميع ولايات السودان.

التعليقات